“الحرب الهجينة ….. المقاربة الغير المباشرة والمتكيّفة مع تغيير النظام”

#مقدمة_المركز

منذ العصر البدائي وحتى اليوم، لازالت مفاهيم الحرب في تطور مستمر، ولا زالت قواعد الحروب وآدابها تلقى مزيدا من العناية والاهتمام كلما تغيرت ظروفها المُشكّلة لها والمحيطة بها، وقد أصبحت اليوم الحرب الهجينة أحد هذه النماذج المتطورة التي تحظى باهتمام واسعٍ بين المختصين.
للحرب الهجينة -كما سيمر معنا في البحث- قراءات مختلفة متنوعة أبرزها قراءات بين العقلية الغربية والعقلية الشرقية، أما الغربية فقد تناولنا بعضاً منها في البحثين السابقين، فهي بنظرهم تعتمد على توفر مجموعة من العوامل والأدوات العسكرية والاجتماعية، كما لا يقوم بتطبيقها إلا الخصوم الغير حكوميين أو الفاقدون لقدرات الدولة.
الجدير بالذكر أن العقلية الشرقية ممثلة بروسيا تنظر لمفهوم الحرب الهجينة من زاوية مغايرة تماما، حيث تعتمد في تفسير هذا النمط من الحروب على الأبعاد الجيوسياسية بشكل أساسي، ثم الأبعاد السياسية والاجتماعية والسيبرانية، وفي النهاية الأبعاد العسكرية والأمنيّة، إضافة لإمكانية تطبيق هذا المفهوم من قبل الجماعات الغير حكومية أو حتى من قبل الدول والحكومات الرسمية، بل قد يكون الطرفان في بعض الأحيان مكملان لمفهوم الحرب الهجينة، بحيث تبدؤوها الأطراف الحكومية من خلال أدواتها الناعمة المَخفِيّة حتى مرحلة معيّنة، ثم تظهر الأطراف الغير حكومية في عمل ظاهر ومباشر وقويّ.
والهدف النهائي للحرب الهجينة -عند العقليتيّن الشرقية والغربية- هو “إجبار العدو على التحرك الدبلوماسي باتجاه خصمه الهجين للوصول لاتفاق سياسيّ يرتضيه الطرف المهاجم”، بحيث يكون دافع هذا التحرك هو الخروج من حلقة الاستنزاف والهروب من حالة التشظي التي يقع فيها العدو نتيجة هجمات خصمه الهجين…
ولما تحظى به الحرب الهجينة اليوم من أهمية بالغة ودور فعّال في مختلف أشكال الصراع الحديث بين القوى الغير متكافئة، فقد أخذ مركز نورس للترجمة على عاتقه أن يقوم بتعريب وترجمة ما تحتاجه المكتبة العسكرية العربية من الأبحاث والكتب الغربية التي تتعلق بهذا النوع من الحروب.
ويعدّ هذا البحث الرابع من نوعه الذي يقوم مركزنا بتعريبه، وذلك بعد تقديمنا للترجمات التالية حول نفس الموضوع:
1) بحث “الحرب الهجينة | التأثيرات المترتبة على تطوير القوات الكندية”

الحرب الهجينة | التأثيرات المترتبة على تطوير القوات الكندية

2) بحث “طالبان وحزب إيران اللبناني | الخصوم الهجينون في الصراعات المعاصرة.”

طالبان وحزب ايران اللبناني | الخصوم الهجينون في الصراعات المعاصرة

3) بحث “الحملة المتعددة الجنسيات لمواجهة مشروع الحرب الهجينة”

“الحملة المتعددة الجنسيات لمواجهة مشروع الحرب الهجينة: فهم الحرب الهجينة | مشروع تطوير كفاءة الحملة متعددة الجنسيات”

#قريباً
البحث المترجم بعنوان
“الحرب الهجينة ….. المقاربة الغير المباشرة والمتكيّفة مع تغيير النظام”

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*