تحليل | المنطقة العازلة في الشمال السوري

حتى لو تم الاتفاق بين امريكا وتركيا على المنطقة العازلة، فاقامتها دون التنسيق مع روسيا، سيؤدي حتما الى تأزيم العلاقات بين روسيا وتركيا، بل ويعتقد ان مليشيات الاسد قد جهزت الان “اسطوانة” خروج القوات التي تسميها غير شرعية من سوريا وهي تستهدف تركيا، كما ان الروس قاموا بإنشاء منطقة عسكرية في العريمة وتم احضار كتيبة شرطة عسكرية من روسيا لتتموضع في منطقة منبج، فمنطقة شرق الفرات غير خاضعة لاي اتفاق روسي -تركي، فاما ان يتم التوصل لاتفاق بينهما او يؤدي عدم التوصل لاتفاق الى تأزم الوضع حول شرق الفرات وحتى مناطق ادلب وشمال حلب، ولايستبعد ان يكون الانسحاب الامريكي بغرض تأزيم العلاقة بين الروس والاتراك

انشاء المنطقة العازلة مازال غير واضح المعالم، سواء كان من حيث ادارتها، فهل سيتم ادارتها من قبل تركيا بالتشارك مع امريكا ام التحالف الدولي، ام ستقوم امريكا بإدخال قوات عربية لها، وهل سيشملها حظر طيران، وماهو وضع المناطق الخاضعة الان لسيطرة مليشيات الاسد في القامشلي وخاصة المطار، او من ناحية مصير ماتبقى من مناطق شرق الفرات، كمناطق دير الزور ومدينة الرقة، وابار النفط، فهل ستبقى ضمن ادارة المليشيات الانفصالية ام سيتم ادارتها بشكل مشترك من قبل التحالف والمليشيات ام ستسلم لروسيا ومنه للاسد وبالتالي لايران، ليعاد سيناريو المصالحات في الجنوب

اما عن الخيارات العسكرية، فمن المستبعد الان القيام باي عمليات عسكرية في منطقة شرق الفرات، حيث ان مثل هذه العمليات دون تفاهمات سياسية قد يؤدي الى اشعال شرارة حرب بين الدول المؤثرة في الملف السوري، وهو سيناريو محتمل ان لم يتم الوصول لأي اتفاقات سياسية فقط

كل ما يحصل الان شرق الفرات لايخضع لمنطق، وبالتالي يصعب تحليل ماهي السيناريوهات المرجحة، لكن يمكن القول ان السيناريوهات الرئيسية (في حال تحقق الانسحاب الامريكي)

1. انسحاب امريكي حقيقي وقبول امريكي وروسي بإدارة المنطقة العازلة من قبل تركيا بصيغة معينة، وتفاوض امريكي-روسي-تركي حول بقية مناطق شرق الفرات

2. انسحاب امريكي جزئي وادارة المنطقة من قبل تركيا او اطراف مشتركة متوافق عليها تركيا وامريكيا، وموافقة روسيا على الصيغة، وتفاوض امريكي-تركي-روسي حول بقية مناطق شرق الفرات

3.انسحاب امريكي وقبول امريكا بإدارة المنطقة من قبل تركيا، وعدم موافقة روسيا وبالتالي تأزم العلاقات التركية-الروسية

4. توافق روسي مع المليشيات الانفصالية لسيناريو المصالحات دون الرجوع لامريكا او لتركيا

في جميع الحالات، مستقبل ماتبقى من مناطق شرق الفرات الغير خاضعة لاتفاق المنطقة الامنة يبقى مجهولا حتى اللحظة، لكن المدنيين هم المستفيد الاكبر من المنطقة العازلة فهي تسمح لدولة قوية بإعادة الاعمار وتأسيس البنية التحتية وتقديم الخدمات، بالمقابل ستتمكن تركيا من اعادة عدد لابأس به من اللاجئين لديها الى هذه المنطقة، فمليشيات الاسد غير قادرة على توفير الخدمات في مناطق سيطرتها الحاليةو وبالتالي فهي غير قادرة على توفير خدمات لمناطق اخرى ولا يستبعد ان تكون مليشيات الاسد نادمة على دخول مناطق ريف حمص والجنوب والذي حملها مايفوق قدرتها، فنحن بدانا نرى الان اصواتا كانت موالية لمليشيات الاسد، بدات تشعر وتتحدث بكل صراحة عن الوضع الاقتصادي في مناطق الاسد

للتحميل

FileDescriptionDate addedFile size
jpg E Syria Safe Zoneيناير 15, 2019 10:02 م 2 MB

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*