القواعد والمواقع العسكرية الأمريكية في قارة أفريقيا

تم إنشاء القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا المعروفة اختصارا بأفريكوم سنة 2008 ترجمةً للاهتمام الأمريكي المتزايد بالقارة السمراء التي كانت -حتى نهاية القرن المنصرم- لا تمثل أي أهمية استراتيجية للولايات المتحدة. وتكمن أهم أسباب إنشاء أفريكوم في :
1- تنامي نشاط الجماعات الجهادية خاصة في القرن الأفريقي ومنطقة الساحل والصحراء، والتي تشكل تهديدا لمصالح الولايات المتحدة في القارة وخارجها.
2- تزايد اعتماد الولايات المتحدة على مصادر الطاقة الأفريقية.
3- زيادة الضغط على القيادة الأوروبية “إيوكوم” والقيادة المركزية “سنتكوم” بسبب حربي العراق وأفغانستان.
4- تنامي حضور ونفوذ قوى منافسة في القارة أهمها الصين وروسيا.
أهم أهداف أفريكوم هي :
1- مكافحة الجماعات الجهادية.
2- تأمين تدفق مصادر الطاقة وعلى رأسها النفط من القارة الأفريقية إلى الولايات المتحدة.
3- ضمان وصول الولايات المتحدة إلى أسواق القارة النامية.
4- تأمين التجارة البحرية ومكافحة القرصنة والتهريب.
5- مراقبة وتأمين المساحات الشاسعة غير الخاضعة لسلطة الدول الوظيفية.
دأب المسؤولن الأمريكيون على نفي وجود أي قاعدة أمريكية في أفريقيا سوى قاعدة “معسكر لومونيي”(Camp Lemonnier) في جيبوتي. وتطلق أفريكوم على بقية المنشآت الأمريكية المتوزعة في طول القارة وعرضها أسماء مختلفة مثل “موقع للتعاون الأمني” أو “موقع طوارئ”.
استراتيجية القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا قائمة على الإبقاء على “بصمة صغيرة” في القارة والاعتماد على “شركائها” في القارة بالعمل معهم وخلفهم ومن خلالهم. مع ذلك فالبصمة العسكرية الأمريكية لا يمكن أن تخطئها العين : ما يزيد على 60 موقعا مختلفة الأحجام والمهام متوزعة على أكثر من 30 دولة، اعترفت القيادة الأفريقية سنة 2017 بـ46 موقعا منها فقط. كما تملك الولايات المتحدة مكاتب تنسيق أمني وملحقات عسكرية في نحو 38 بلدا أقريقيا، وأبرمت ما يناهز 30 اتفاقا لاستغلال مطارات دولية كمراكز تزود بالوقود.
يعمل تحت قيادة أفريكوم نحو 7500 جنديا وموظفا بينهم 1000 متعاقدا و1200 عنصرا من القوات الخاصة، يتمركز أغلب هذه القوات في جيبوتي، يليها النيجر حيث يتواجد على أراضيها 800 جندي ثم الصومال (500 جندي).
شهد عدد القوات الخاصة في القارة زيادة مطردة حيث قفز من 1% من مجموع القوات الخاصة الأمريكية المنتشرة خارج الولايات المتحدة سنة 2006 إلى 16,5% سنة 2018. وقد شهدت السنوات الأخيرة تورطا أكبر لهذه القوات في العمليات القتالية، بعد أن كانت مهامها تدريبية واستشارية بالأساس، حيث تعمل في الغالب جنبا إلى جنب مع القوات المحلية وتتولى في كثير من الأحيان قيادة العمليات والتخطيط لها.
تتصدر حركة الشباب المجاهدين في الصومال قائمة أولويات أفريكوم، إذ تعتبرها أكبر تهديد لمصالح الولايات المتحدة في القارة. تليها على قائمة الأولويات منطقة الساحل والصحراء، حيث تدعم أفريكوم عملية “برخان” التي تقودها فرنسا في مواجهة الجماعات الجهادية الناشطة في المنطقة، كما تتدخل مباشرة في ليبيا عبر شن غارات جوية تستهدف قيادات وتجمعات تابعة لتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة. يأتي ثالثا في الترتيب، الجماعات الجهادية الناشطة في شمال نيجريا وحوض بحيرة تشاد، حيث تعمل أفريكوم بالتعاون مع الحكومتين النيجرية والكامرونية وبتنسيق مع فرنسا وبريطانيا على إلحاق الهزيمة بها.

قام مركز نورس بجهد استقصائي لحصر القواعد والمواقع العسكرية الأمريكية في قارة أفريقيا بالاعتماد على الوثائق والتصريحات الصادرة عن الجهات والشخصيات الأمريكية الرسمية -خاصة أفريكوم- والعقود المبرمة مع الشركات العاملة في مواقع تواجد القوات الأمريكية وما تسرب من معلومات في هذا الصدد، وتحرينا في ذلك الدقة والشمول قدر الإمكان. ونظرا للسرية المحيطة بهذا الموضوع والتعتيم الذي تمارسه الولايات المتحدة على حجم تواجدها العسكري في القارة لأسباب أمنية وأخرى سياسية، فإننا نعتقد أن كثيرا من المواقع لم يتم الكشف عنه كما تبقى طبيعة المواقع المعلنة ومهامها غير مكشوفة تماما للجمهور. وعليه تبقى هذه القائمة مفتوحة وقابلة للتعديل.
تميز “أفريكوم” بين ثلاثة أصناف من المواقع : “موقع عمليات أمامي” – “موقع تعاون أمني” – “موقع طوارئ”، إلا أن هذا التصنيف -في تقديرنا- لا يعكس دائما حقيقة أحجام هذه المواقع وأهدافها، بل هو في كثير من الأحيان مُضلّل، ويأتي في إطار التخفيف من حجم البصمة الإمبريالية الأمريكية في القارة السمراء.

مواقع العمليات الأمامية :
– جيبوتي، معسكر لومونيي : قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية وهي الأكبر في القارة، تمتد على مساجة 600 هكتار، وتضم نحو 4000 جندي وموظف ومتعاقد، ويقع ضمنها مقر قيادة قوة المهام المشتركة للقرن الأفريقي ومقر قوة الرد السريع لشرق أفريقيا وقيادة العمليات الخاصة لشرق أفريقيا. يوجد في القاعدة مفرزة مروحيات من نوع CH-53 ومفرزة طائرات من نوع MV-22 Osprey ومفرزة طائرات من نوع P-3 Orions وطائرات HC-130P Hercules وأحيانا مفرزة طائرات من نوع C-17 Globemaster III ومقاتلات من نوع F15E شديدة التسليح.
– إيطاليا، صقلية، المحطة الجوية البحرية سيجونلا : قاعدة لوجيستية مهمة للعمليات في أفريقيا، ويأتي ترتيبه ثانيا من حيث الازدحام بين القواعد الجوية الأمريكية في أوروبا. وتعتبر محورا رئيسيا للطائرات المسيرة التي تغطي أفريقيا. الطائرات من نوعي “بريداتور” وغلوبال هاوك”.
– جزيرة أسنشين، مطار أسنشين المساعد

مواقع التعاون الأمني :
– السيشل، فيكتوريا، مطار بوان لا رو-سيشل الدولي : فيه طائرات مسيرة من نوع “ريبر”.
– جيبوتي، مطار شابيلي : بسبب تحطم عدد من الطائرات المسيرة في مطار جيبوتي الدولي واضطراب أصاب مراقبي حركة الملاحة فيه، تم نقل الطائرات المسيرة منه إلى مطار شابيلي في ديسمبر 2013. سنة 2012 كان يوجد في قاعدة “معسكر لومونيي” المشرفة على مطار جيبوتي الدولي 10 طائرات مسيرة من نوع “بريداتر” و4 من نوع “ريبر” يفترض أنه تم نقلها إلى مطار شبيلي. يوجد في المطار طائرات مسيرة من نوع “ريبر” تابعة للقوات الجوية الإيطالية في إطار مهمة مكافحة القرصنة في القرن الأفريقي.
– كينيا، ماندا باي، معسكر سيمبا : المهمة المبدئية للقاعدة استضافة التدريبات المشتركة مع القوات الخاصة للبحرية الكينية، وتعتبر قاعدة لعمليات القوات الخاصة الأمريكية (القبعات الخضر) في الصومال. تلعب هذه القاعدة دورا أساسيا في برنامج الاغتيال بواسطة الطائرات المسيرة الذي يستهدف حركة الشباب المجاهدين في الصومال وجماعة أنصار الشريعة في اليمن. يعتقد أن القاعدة تستضيف أكثر من 300 جندي أمريكي، وبذلك تكون القاعدة الأكبر في القارة -من حيث عدد القوات- بعد قاعدة جيبوتي.
– كينيا، مومباسا، مطار موا الدولي : موقع تابع للبحرية الأمريكية
– أوغاندا، كامبالا، قاعدة كاسنيي
– روندا، كيغالي
– بوراندي، بوجامبورا
– مصر، القاهرة : وحدة البحث الطبي رقم 3 التابعة للبحرية الأمريكية
– زامبيا، لوساكا
– بوستوانا، غابورون، مطار ذيبيبفاتشوا العسكري
– أفريقيا الوسطى، بنقي
– تشاد، إنجامينا، مطار إنجامينا الدولي : يضم طائرات مسيرة من نوع “بريداتر”.
– ناميبيا، ويندهوك
– الكامرون، دوالا
– الغابون، ليبرفيل
– ساو تومي وبرنسيبي، ساوتومي، مطار ساوتومي الدولي
– النيجر، زيندر
– النيجر، أغاديز : قاعدة خاصة بالطائرات المسيرة بصدد الإنشاء، ويتوقع أن تدخل الخدمة أواسط سنة 2019. تعتبر أكبر قاعدة تنشأها القوات الجوية الأمريكية على الإطلاق، من المتوقع نقل عمليات الطائرات المسيرة من قاعدة نيامي إليها.
– النيجر، أولاّم
– النيجر، نيامي، مطار ديوري حماني الدولي : تضم القاعدة نحو 100 جندي أمريكي يساندون القوات الفرنسية في عملياتها العسكرية في الساحل. تقلع منها طائرات مسيرة من نوع “ريبر”.
– غانا، أكرا
– بوركينا فاسو، واغادوغو، مطار واغادوغو : يضم الموقع خلية دمج معلومات استخباراتية للقوات الخاصة الأمريكية، ويعتبر محور النقل الجوي الرئيسي في غرب أفريقيا. تقلع منه طائرات مراقبة من نوع PC-12 لتحلق فوق مالي وموريتانيا والصحراء.
– الجزائر، تامنراست، مطار تمنراست-أقنار
– سرليون، فريتاون
– سينغال، دكار، القاعدة الجوية “القائد أندلاّ سيسي”

مواقع الطوارئ :
– الصومال، بوصاصو،مطار بوصاصو
– الصومال، جالكعيو
– الصومال، موقاديشو، مطار آدم عدي الدولي
– الصومال، بالدجول، مهبط وانلاون : يضم الموقع ما بين 30 و40 جنديا أمريكيا وطائرات مسيرة مسلحة، ويتم توسيعه حاليا ليضم 800 سريرا.
– الصومال، كيسمايو، مطار كسمايو : يضم الموقع 40 جنديا منهم فريق من المشغلين الخاصين التابعين لقيادة العمليات الخاصة المشتركة (JSOC) يقدون طائرات مسيرة ويقومون بمهام أخرى.
– كينيا، واجير
– كينيا، لايكيبيا، قاعدة لايكيبيا الجوية
– كينيا، نيروبي : وحدة بحث طبي تابعة للجيش الأمريكي
– أثيوبيا، دير داوا، معسكر جيلبرت
– أثيوبيا، هورسو
– أثيوبيا، بارا
– أثيوبيا، بيلات
– أوغاندا، عنتيبي، مطار عنتيبي الدولي : تقلع منه طائرات مراقبة من نوع PC-12 لتحلق فوق مناطق تواجد “جيش الرب للمقاومة”
– جنوب السودان، نزارا
– أفريقيا الوسطى، أوبو
– أفريقيا الوسطى، دجيما
– أفريقيا الوسطى، سام أواندجا
– تشاد، فايا
– تشاد، موسورو
– الكونغو الديمقراطية، دونغو
– ليبيا، بنغازي (موقع تقريبي)
– ليبيا، مهبط الويغ
– ليبيا، مصراته، مطار مصراته الدولي
– ليبيا، طرابلس
– الكامرون، ماروى، مطار سلاك : يعتبر الموقع محورا هاما للقوات الأمريكية في غرب أفريقيا، كما يضم الموقع مقر العملية “ألفا”، وهي حملة تشنها كتيبة التدخل السريع الكامرونية ضد جماعة “بوكو حرام” بدعم دولي
– الكامرون غاروا، مطار عسكري 301 : يضم الموقع 300 جندي أمريكي، و4 طائرات مسيرة من نوع “غراي إيغل” تقوم بمهام مراقبة واستطلاع وجمع معلومات.
– تونس، بنزرت، قاعدة سيدي أحمد : يوجد في الموقع تحو 70 جنديا أمريكيا وسرب طائرات مسيرة من نوع “ريبر” غير مسلحة تقوم بطلعات مراقبة فوق ليبيا وتونس.
– النيجر، ديركو : يضم الموقع قوات خاصة (القبعات الخضر)، كما أن الإستخبارات المركزية الأمريكي (CIA) تشغل إنطلاقا منه طائرات مسيرة لجمع المعلومات وتنفيذ ضربات ضد تنظيم القاعدة وجماعة الدولة الإسلامية، وتشرف على سجن سري داخل الموقع يؤوي سجناء جهاديين من ليبيا.
– النيجر، ديفا : يضم الموقع قوات خاصة (القبعات الخضر)
– النيجر، أرليت : يضم الموقع قوات خاصة (القبعات الخضر)
– النيجر، طاوة
– بوركينا فاسو، ناسومبو
– ليبيريا، مونروفا
– مالي، تمبكتو، مطار تمبكتو (معسكر “مينوسما” الكبير)
– مالي، باماكو : أكثر القوات الأمريكية الموجودة في الموقع من الوحدات الخاصة تعمل في إطار قوة حفظ السلام الأممية “مينوسما” (MINUSMA)
– موريتانيا، نعمة
– موريتانيا، أواسا

للتحميل

FileDescriptionDate addedFile size
png US-Bases-Africa-12-2018 (3)ديسمبر 12, 2018 10:50 م 1 MB

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*