السعودية وخاشقجي

#السعودية_و_خاشقجي
هل دمر بن سلمان صورة السعودية ومكانتها الخاصة في قلوب مئات ملايين المسلمين؟

اصبح من الواضح للجميع ان خاشقجي اختفى داخل القنصلية، ولمن يعرف المخابرات، يعرف ان قراراتها تنبثق عن السلطة الاعلى منها، كيف لا وهناك فريق مشارك في اخفاءه او قتله مكون من الخارجية والداخلية والمخابرات. فمهما كانت التخريجات السياسية التي سيتم التوصل إليها بعد انتهاء التحقيق الجنائي، الا ان صورة بن سلمان قد شوهت دوليا، بغض النظر عن عمليات التجميل التي يقوم بها ترامب لسرقة اكبر قدر ممكن من الاموال السعودية

قد يسعى من تبقى من الأسرة المالكة في السعودية (ان استطاعوا) إلى إعادة ترتيب الاوراق، والا فإن الاسرة كاملة اصبحت على المحك، فالضرر الذي تسبب به بن سلمان ليس خسارة مئات المليارات من الدولارات التي انفقها في الغرب من أجل تسويق صور الإصلاح والتطوير داخل المجتمع السعودي، وكأتاوات ورشاوي دولية للقبول به ملكا، ولاحتواء قضية خاشقجي، وانما في تشويهه صورة المملكة والعائلة الحاكمة دوليا، حتى بين المسلمين الذين يكنون لبلاد الحرمين كل الحب

اظهرت قضية خاشقجي ايضا مؤشرات انحلال المنظومة الاخلاقية ودين اللادينية في العالم المتحضر، ووضعت الغرب امام خيارين صعبين، الاول هو التزامها بالمبادئ والقوانين والتشريعات الديمقراطية التي ينادون بها ليل نهار ويطالبون الامم بتبنيها، والثاني هو المال

 كما اظهرت القضية،  شيء جديد في الحكومات العربية الوظيفية وهو العصبية السياسية، حيث رأينا تضامن دول مع بن سلمان فقط لوجود مصالح سياسية، الحالة الاغرب كانت سعد الحريري الذي ضربه بن سلمان واحتجزه، قبل شهور، لكنه عاد ليطبل له هو ومؤسسته الاعلامية والعاملون بها

على الطرف الآخر، ، هناك مطبلون لخاشقجي، والذي حوَّلوه لجيفارا العصر، ليس حبا به، لكن إما لأنهم يريدون اسقاط بن سلمان، او اسقاط ترامب، او لأنهم مؤيدون لحرية الصحافة والاعلام بشكل عام ، او لأنهم مؤمنون بطرح شبيه بطرح خاشقجي.

وقد يسأل سائل، ومارأيكم بخاشقجي، فنقول، لانعرفه جيدا، وليس من المفترض حتى لو عرفناه ان نقوم بتوجيهكم لحبه او كرهه، ويجدر بمن يريد رأيا فيه ان يقرأ عنه بنفسه. فمركزنا يشجع على بناء الفكر ويشجع على الابتعاد عن العقل الجمعي
@nors2017

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*