اتفاق سوتشي

#اتفاق_سوتشي
اتفاق سوتشي والذي تمخض عن موافقة روسية واتفاق على خطة جديدة تقتضي انشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح الثقيل على طول جبهات ادلب، هو اتفاق قد يحمي المدنيين من اي هجمات بالطيران الروسي او من قبل طيران ومدفعية مليشيات الاسد، وهذا من ايجابيات الاتفاق الواضحة، كما يحتاج الثوار لهذا الوقت الضروري والذي سيساهم في تجميد عمليات مليشيات الاسد لسلبها العامل النفسي وقد يمنع الاتفاق مليشيات الاسد من شن حملة عسكرية على المناطق المحررة لكن:

هذا الاتفاق سيكون مؤقتا، وماوصلنا اليه الا بعد ثبات الثوار على موقفهم من الاسد ومظاهراتهم التي اكدت انهم مستعدون لحماية المحرر وبالتالي فقوة السلاح اتت بالاتفاق، وتم تأجيل المعركة وليس الغاءها. فاتفاق سوتشي لايعني انتهاء الحرب، بل تأجيل المعركة حتى تكون الظروف مواتية لمليشيات الاسد، وبالتالي يجب على جميع الثوار ان يعلموا ان التخلي عن سلاحهم ومقاتليهم ومواقعهم يعني اضعافهم للمعركة القادمة والتي ستأتي لامحالة.

قام الثوار خلال الفترة الماضية ببناء تحصينات دفاعية جعلت اختراق هذه الدفاعات من قبل مليشيات الاسد وايران سيناريو مستحيل دون استخدام السلاح الكيماوي، والذي كانت تلمح له روسيا باجندتها الاعلامية ثم بعد التهديد الدولي للاسد في حال استخدامه الكيماوي تراجعت روسيا ووافقت على اتفاق سوتشي. فهي تعلم ان ال 25 الف مقاتل الذين يملكهم الاسد لن يبقوا الا بضع مئات في اي هجوم  على مواقع دفاعية محصنة تضم اضعاف هذا الرقم من المعارضة. ومن مصلحة الثوار انتظار هجوم مليشيات الاسد قبل ان يشنوا هجومهم لتكبيد المهاجم اكبر خسائر بشربة ممكنة،ولذلك فإن التخلي عن هذه التحصينات والتي وضعت في مناطق استراتيجية وشارك ببنائها حتى المدنيون يعني خسارة الثوار لتحصيناتهم وحاجة الثوار لاشهر اضافية ولمعدات ونقاط استراتيجية جديدة تجعل من دفاعاتهم ضعيفة حتى حين الانتهاء من بناء التحصينات الجديدة، خاصة في ظل عدم وجود رؤية واضحة تحدد حدود المنطقة العازلة وبالتالي عدم امكانية معرفة مواقع التحصينات الدفاعية الجديدة.

قام الروس بخرق اتفاقيات خفض التصعيد وكانوا سيطلقون حملة عسكرية على ادلب، فلايوجد ضمانات لخرق الروس لهذا الاتفاق ايضا خاصة في ظل تهديدات مبطنة من اعلام الاسد يقول فيه ان الاتفاق غير مؤطر زمنيا او ان مليشيات الاسد ستدخل مع الشرطة العسكرية الروسية للمناطق معزولة السلاح الثقيل. فما هي الضمانات لعدم خرق هذا الاتفاق؟ الان او بعد شهر او بعد 6 شهور ؟وماهي الضمانات بأن الروس لن يستخدموا الاتفاق في تسهيل سيطرة الاسد على تحصينات الثوار؟

سيساهم هذا الاتفاق في شرخ كبير داخل المعارضة من متخوف من الغدر الروسي والاسدي والايراني وواثق من الضمانات التركية. وهذا سيعزز من مؤشرات الاقتتال الداخلي بين الفصائل. هذا الاقتتال لن يستفيد منه الا مليشيات الاسد ولايستبعد ان تكون روسيا قد اجلت الحملة العسكرية على ادلب بعد ان رأت بوادر توافق في المناطق المحررة على صد الحملة العسكرية ومحاربة المصالحين. وتنتظر الاقتتال الداخلي حتى تستطيع لاحقا التدخل لقتال المنتصر والحجج دائما موجودة. فالروس صرحوا سابقا انهم يريدون اعادة الجميع لحظيرة الاسد

اتفاق سوتشي اختزل الثورة في ايقاف عملية ادلب وتشكيل لجنة دستورية للمعارضة ثلث مقاعدها، دون اي نظر لمطالب الثورة مثل اطلاق المعتقلين واسقاط مليشيات الاسد ولا يحق لأحد ان يتخلى عن مطالب الثورة حتى يقوم بجمع موافقة اولياء الدم لدى جميع الشهداء وموافقة الجرحى فمن قدم نفسه وماله للثورة اولى بالثورة ممن يتكلم بإسم الثورة من خارج سوريا

لا تقدم الاتفاقية اي ضمانات لسحب مليشيات الاسد لسلاحها ولاتعطي ضمانات لتوقف القصف المدفعي او الجوي على المدنيين ومنازلهم.

لايقدم الاتفاق اي تفاصيل او ضمانات لعودة المدنيين في مخيمات النزوح الى قراهم التي من مخيمات النزوح

وبالتالي فهذا الاتفاق ومع وجود فوائد له ، الا ان هناك تفاصيل غير واضحة فيه مثل الضمانات على تطبيقه فدوما وداريا مازالتا حاضرتين ، واين سيطبق فالمنطقة العازلة غير واضحة المعالم، وكيف سيطبق فمن هم الارهابيين ومن هي المعارضة المسلحة التي تعترف بها روسيا، وهل تعترف روسيا بغير مليشيات الاسد؟ وهل سيساهم الاتفاق في اقتتال داخلي يجعل من المنطقة المحررة مسرحا للقتال بين مؤيدي الاتفاق ومعارضيه يفضي الى مصالحة مع الاسد؟ فالدروس المستفادة من التعامل مع الروس ومليشيات الاسد تشير الى وجوب عدم الثقة بالروس او بالاسد.
@nors2017

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*