ملخص مؤتمر اوغلو ولافروف

ملخص مؤتمر اوغلو ولافروف:

لافروف :
تحدثنا مع الجانب التركي عبر القنوات المختلفة لإنهاء المجموعات الإرهابية والعمل مع المعارضة التي ترفض الإرهاب والعمل لإنجاح الاتفاقات التي تشمل خفض التصعيد بما فيها ادلب

أكدنا خيار دولتينا على تنمية الشراكة الاستراتيجية

نقاط خفض التصعيد كانت أسست على شروط منها أن وقف اطلاق النار لا يشمل الإرهابيين. الجماعات المسلحة التي لا تريد أن تبقى مع الإرهابيين عليهم الانفصال جغرافيا عن الجماعات الإرهابية، ونحن نعرف أن المنطقة هذه معقدة فهناك عشرات آلاف من المسلحين

خلال نشر تركيا نقاط المراقبة استقر الوضع لكننا نرى مؤخرا تصرفات عدائية خصوصا من جبهة النصرة فهم يقصفون مواقع الجيش السوري ويرسلون الطائرات المسيرة لقصف حميميم وللجيش السوري الحق بالقضاء على هذه المظاهر فالجيش السوري موجود على أرضه ويدافع عن أرضه

تحدثنا من قبل مع الأطراف ومع أوباما على عدم القدرة على فصل الفصائل المسلحة الوطنية عن جبهة النصرة التي لا يمكن الحديث معها، وتحدثنا وسنتحدث مع وزير الخارجية التركي عن هذا الموضوع وعن الآليات التي تم تشكيلها عبر صيغة آستانا

ليس هناك ربط بين أزمة القس والأزمة السورية

المهمة الأساسية الآن انهاء جبهة النصرة

هذه السياسة -العقوبات على تركيا- ليست شرعية ولا قانونية بهدف الحصول على أفضليات وأرباح أحادية الجانب لأعمالهم وهذه السياسة لن تكون أساسا للحوار الطبيعي وأرى أنها لن تستمر لفترة طويلة
استخدام العملة المحلية في المبادلات التجارية أصبحت إحدى أهم المهام منذ عدة سنوات بين الرئيسين التركي والروسي وليست فقط مع تركيا وإيران بل ومع الجمهورية الصينية

أوغلو:
في اطار عملية أستانا اتفقنا على وقف الصدامات وهناك معايير لتعزيز الحوار بين الحكومة والمعارضة وفي ادلب هناك اثنا عشر مركز مراقبة وهي تحدد الأطراف المخالفة لإطلاق النار وتقوم بإخطار الجهات المحددة وهناك نحو ملايين من السكان في ادلب وهناك ارهابيون بعضهم قدم من حلب ومن الغوطة الشرقية ومن مناطق أخرى قدموا إلى ادلب وهم يشكلون تهديدا للسكان المدنيين في ادلب ويجب أن نجري حوارا بناءً مع روسيا وغيرهم من الأطراف في المنطقة لتحديد وجود الإرهابيين وإبادتهم لأنه بوجودهم لا نستطيع ضمان أمن المنطقة بالكامل سيكون هذا بمثابة انتحار لذلك قبل كل شيء علينا تقسيم المتطرفين والمعتدلين من المعارضين في سوريا

هناك جهات تريد استمرار الأزمة بين تركيا والولايات المتحدة

أعطينا اشارتنا أن الضغوطات والعقوبات لن تنجح مع تركيا وسيكون هناك فوضى وستنعكس على الجميع

موقفنا من القس معروف هو تحت الاقامة الجبرية والأمريكان يستطيعون الوصول اليه
#nors2017

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*