عامان على الإنطلاقة

#نورس_للدراسات
#عامان_على_الإنطلاقة
في 7\8\2016 رأى مركز نورس النور واليوم نحتفل بمرور عامين على الإنطلاقة.

مقدمة:
ولدت فكرة المركز من حقيقة غياب منصة ثورية تتناول القضايا العسكرية والسياسية والأمنية والتاريخية في الشرق الأوسط عموماً وسوريا خصوصاً ، بشكل علمي وموضوعي بعيدا عن الادلجة، لتسهيل فهم هذه القضايا للشعوب التي قام الغرب بتنويمها عبر انظمة عميلة.

اعمال المركز
بدأ المركز أعماله بتقديم معلومات عسكرية ميدانية ثم توسع العمل ليشمل الرصد العسكري لمجريات الثورة ، ليتوسع المركز الى التحليل العسكري الميداني لمعارك الثورة ثم لعدد من معارك التاريخ وكان من أهم ما قدم في هذا الباب “سلسلة كيف سقطت حلب؟”، تميز المركز ايضا بخرائطه والتي اصبحت تحتل المركز الاول في الثورة من حيث دقتها ووضوحها، في هذه المرحلة بدأ المركز بتقدم سلسلتين رائعتين جديديتين هما “السلسلة التاريخية” و “سلسلة التعريف بالأسلحة”، لاحقا بدأ المركز بتقديم معلومات الانفوغراف لاحصائيات عسكرية في سوريا بشكل خاص، بعد مرور سنة تقريباً اطلق مركز نورس للدراسات مشروع “الترجمة” وكان من بداية ما قدمه المركز هو الترجمة الحصرية الأولى لكتاب “حرب المدن” واتفاقيات دولية ترجمت للعربية لأول مرة لتتالى بعدها  الترجمة للمقالات والأبحاث السياسية والعسكرية والجيوسياسية المتخصصة بالشأن السوري ودول الشرق الأوسط وكان منها ما تخصص بايران وروسيا وتركيا وكان آخرها كتاب “فن الحرب لجوميني”

في باب الدراسات قدم المركز عدداً ضخماً من مقالات التحليل العسكري بما يخص الساحة السورية وباقي الساحات العسكرية, دراسات تناولت الأوضاع الداخلية السياسية في سوريا وبعض البلدان ذات الساحات العسكرية كالصومال والعراق وايران وأفغانستان والساحل الأفريقي، وسبب تنوع نشاط المركز ليشمل هذه الدول هو ترابط ملفاتها وتواجد نفس اللاعبين الدوليين في هذه الساحات، وبالتالي الخروج بفهم لمصالح هذه الدول في هذه البلدان التي يقطنها المسلمون

رسالة نورس
الهام الشعوب بتطوير الفكر.
فالطرق التقليدية القديمة التي استخدمها الغرب للسيطرة على الشعوب في القرن الماضي من خلال انظمة عميلة وشعارات مخدرة انتهت صلاحيتها

نورس الى اين؟
يحاول مركز نورس التطور في المجالات التي يقدمها، كما سيتم التوسع في المجالات الجيوسياسية، كما انه سيتم انتاج فيديوهات  مترجمة ومدبلجة مهمة في ملفات الشرق الاوسط، كما سنصدر كتاب ” السلسلة التاريخية” والذي يضم احداث العالم الهامة منذ بداية العالم وحتى هذا التاريخ، سيتم ايضا ارشفة وتوثيق جميع معارك الثورة منذ بدايتها ، كما سيلعب المركز دور المستغربين، وهو لفظ يقصد به الاعمال التي قام بها المستشرقون الغربيون في البلاد الاسلامية، بهدف سبر الحضارة الغربية وانظمتها والاشخاص النافذين فيها

نورس يتبع لمن؟
الشجرة المثمرة ترمى دائما، فمع تقديم المركز لدراسات وتحليلات وسيناريوهات علمية مبنية على خبرات عملية، تسابق كثيرون الى ضرب سمعة المركز، ولا يهتم المركز بهذه الاتهامات والتي يعتبرها ضريبة نجاحه. نذكر بان مركز نورس هو مركز مستقل لا يتبع لأي جهة دولية او سياسية أو عسكرية أو حزبية أو عرقية أو قومية، ويقدم خدماته بشكل مجاني لمتابعيه دون مقابل

فريق نورس
يتكون مركز نورس من كوادر سورية ذات اختصاصات متنوعة “عسكرية, سياسية, تاريخية، ويعمل في خدمة القضية السورية ضد ميليشيات الأسد وايران والإحتلال الروسي والميليشيات الكردية الإنفصالية، كما انه يناهض الانظمة الاستعمارية الدولية، وتسلطها على رقبة الشعوب. معظم موظفي نورس يتواجدون في سوريا

كلمة من الإدارة إلى المتابعين الأفاضل
الإخوة والأخوات الأعزاء، نتشرف بمتابعتكم لمركزنا ونسرّ برسائلكم الجميلة التي تصلنا ونؤكد لكم أن ايصال المعلومة والفكرة الصحيحة لكم هو من صلب عملنا, وإنه لمن دواعي سرورنا أن نسمع آراءكم واقتراحاتكم الهادفة لتطوير العمل في المركز ونقله إلى مستويات أعلى وأفضل. نخص بالشكر المتابعين الاوائل والمؤمنين بفكرة المركز والمتفهمين لضرورة وجود المركز كمنارة علمية وكأول مركز دراسات ثوري سوري يعمل في الداخل

كلمة من الإدارة إلى العاملين في المركز
فريق نورس المبدع هو سر نجاحه وتألقه ووصوله لهذه المراتب، شكرا لكم والشكر موصول للجنود المجهولين الذين يتواصلون معنا ولا نعرفهم لمساعدتنا للوصول للمعلومات الصحيحة

ادارة مركز نورس للدراسات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*