الشركات الروسية تستحوذ على الثروات السورية

#سوريا
#الطاقة
لايشكل النفط او الغاز السوري عاملا مهما في معادلة الطاقة في العالم، لكن يبدو ان الاسد ولقاء بقاءه في السلطة قد باع الى جانب مطار اللاذقية وميناء طرطوس، قطاع الطاقة بالكامل لروسيا. وهاهي الشركات النفطية الروسية الصغيرة تبدأ بالاستثمار وفي نفس الوقت تقوم بحماية الحقول المستثمرة عن طريق شركات حماية خاصة كشركة واغنر.

الشركات النفطية الروسية في سوريا:

شركة يوروبوليس euro polis
مالكها “يفغيني بريغوزين” والمسمى طباخ بوتين، لان لديه مطعم في مدينة سان بطرسبرغ يتردد عليه بوتين. رأس مال الشركة المسجل 10 الاف روبل، ولم تشهد الشركة اي نشاطات حتى بداية العام 2017. وقعت الشركة عقودا مع وزارة النفط والمعادن السورية لتستحوذ على 25% من عائدات النفط والغاز في مناطق شرق حمص وذلك لمدة 5 سنوات

شركة سترويترانسغاز Stroytransgaz
مالكها غينادي تيمشينكو
وقعت عقودا مع مليشيات الاسد لاستثمار مناجم الفوسفات في خنيفيس والصوانة ويقدر انتاج المنجمين ب 3.5 مليون طن سنويا. كما وقعت الشركة عقودا مع حكومة العراق لمد انابيب من حقول (lukoil) الروسية في البصرة في العراق الى حقول كركوك التي تشغلها غاز بروم الروسية الى مصفاة بانياس السورية.

شركة سويوزنفتيغاز SoyuzNefteGaz
المالك يوري شافرانيك (وزير الطاقة الروسي السابق في عهد يلتسين)
وقعت عقودا لاستكشاف النفط قبالة الساحل السورية لكنها انسحبت في عام 2015

شركة تاتنفت taftneft
وقعت عقدا لتطوير حقل كشام الجنوبي في دير الزور قبل الثورة ثم انسحبت لاحقا

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*